الأحد، 12 أبريل، 2009

تاكسى وجرار......قصة قصيرة

كان الرجل قد وصل الى العاصمة قادما من قريته فى الشمال,وكانت الشمس تغدق من حرارتها على الجميع ركاب ومترجلين.
وقف الرجل ذو اللحية االمجذلة والشارب الحليق وهو يحاول اعادة هندمة قميصه القديم الذى كان يدخره لمثل تلك المناسبات ورفع بنطاله الذى تزحزح بفعل السفر الطويل وظن انه بذلك قد رجع الى كامل أناقته !
ثم قرر استقلال"تاكسى" حتى ينجو من الزحام ويتجنب السباحة فى انهار العرق المنهمرة داخل المواصلات العامة الناتجة عن كرم (الشمس ) الذائد.
وبسهولة غير معتاده حصل الرجل على مبتغاه من ركوبة مريحة مع سائق شاب وظن انه قد ارتاح....ولكن المعاناه قد بدأت للتو.
بعد لحظات ضغط الشاب الذى يحتل مقعد القيادة "زرا" كان امامه ليصدر ضجيجا أسماه هو بعد ذلك غناء...وتعجب الرجل لما يسمع فكان هناك صخبا هائلا كالذى اعتاد سماعه من الآلات الزراعية فى قريته ومن خلفية هذا الضجيج كان ينبعث صوتا لرجل وكانه يستغيث....ويجهر بكلمات من نوعية....." انا عامل دماغ تمام آآم آآم آآآآم......مش بانجو ولا برشام شآآم شآآم شآآآآم) و ( البانجو مش بتاعى)...الخ
لم يستطع الرجل ان يتحمل تلك " السلطنة " الاجبارية وطلب من الشاب فى منتهى الهدوء -والذى لم يكن قد اكتشف ملامحه بعد...وهى ملامح تثير الريبة والرعب,فقد كان ذو شفتان غليظتان فى حالة خصام كل منها فى اتجاه وبشرته بدت وكأنها مرتعا للبثور والثقوب ناهيك عن قصة شعره الشبيهة بخراف العيد- أن يرحمه من تلك الاصوات الصادرة من جهاز الكاسيت وأن يشغل اى شىء آخر غير هذا (المولد).
نظر اليه الشاب نظرة ديناميكية وكأنه معتادا عليها ورد بكلمات قليلة( مش عاجبك انزل ) أثارت تلك الكلمات حفيظة الرجل وبدأ التحضير لمعركة كلامية يبتغى فيها الحسنيين...اما ان يقنع الشاب بتفاهة مايعتنق من أمزجة واما ان يضطر للنزول.
وحقق الرجل نصرا مبدأيا حين نجح فى اقناع الشاب بمواصلة السير والمناقشة اثناء الطريق,
وبدأت المعركة التى تسلح طرفاها بكل ما يملك من موروثات شعبية وظروف بيئية وصفات مجتمعية متناقضة وانتهت المناقشة حينما وصلا الى المكان المقصود ونزل الرجل وهو يودع الشاب وداع الاحباب.
أتم الرجل ماكان قد جاء لأجله من قريته وبدأ فى رحلة العودة من جديد ولوح بيده لاول " تاكسى " واستقله ..وهى لحظات حتى تكرر المشهد....نفس الــ"زر".....نفس الضجيج....نفس الكلمات., وهذا السائق...نفس الملامح تقريبا الا تغييرا طفيف...ولكن الاختلاف هذة المرة كان فى الرجل نفسه فلم ينطق ولم يجادل ولم يبد اى امتعاض حتى بينه وبين نفسه. وصل الى المحطة واستقل القطار ورجع الى قريته.
وبعد ان قضى ليلته فى سريره استيقظ مبكرا كالعاده واستقل " جراره" الزراعى المذود بجهاز كاسيت..ودس يده فى ( الصديرى) وأخرجها بشريط وضعه داخل الكاسيت. ... وانطلق يحرث الأرض والضجيج يملأ المكان..."أنا عامل دماغ تمام آآآم آآآم آآآآآم مش بانجو ولا برشام شآآآم شآآآم شآآآآآم"

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

اليكــــى ياغاليتى


اليك ياغاليتى ...
اليك ياقرة عينى....
اليك ياكل حياتى ....ويا اقرب منى عنى...
اليك ياحلم حياتى....اكتب والحن واغنى...

اليك يامنية نفسى....
اهدى ارق الكلمات....
كلمات ليست اشعار ...او زجل حر الابيات...
لكن كلمات من قلبى تتبوأ مقعد انات...

زينة كلماتى ياعمرى او افضلها على الاطلاق...
هى كلمه ...مرادفها عمرى..
يبدأها حرف الاشواق....
حرف" السين" هو حرفك...
اسمك يعرفه كل العشاق....

فيهم من كتبه فى ورق...
وتاه كباقى الاوراق...

فيهم من شغل به شهرا...
وسعى وراء الاشواق...

لكن مع اول معترك....
تناسى كل الاشواق....

فيهم ايضا من دللة....
وهذا يحتاج لإشفاق....
فيهم ...وفيهم...وفيهم......
هم كثيروووون...ولكن....

حكمى عليهم مثل حكمك....
عدة نظرات..... ضحكات.....
ويحين وقت الاغراق....

حين تديرى وجهك عنهم......
هذا هو حكم الاشناق!!!!

يأتى دورى.....
وأنا من ضمن العشاق.....
فى وجهة نظرى.... افضلهم....وعلى الاطلاق....

لا أملك مالا اكثرهم....
أو املك وجها أوسمهم.....
لكنى حقا ....أصدقهم.

قصة حبك هى ميلادى....

اسمك هو وطنى وبلادى....
هو مأوى من كل الدنيا.....ومهدىء لكل عنادى...

حتى افوز بقلبك وحدى....
عليا خوض الاهوال.....
ان أعبر بحر بعد بحر....
ان اصعد قمما وجبال...

مستعد انا ....ولكن.....
هل تقبلينى بهذا الحال؟؟؟؟

الخميس، 12 مارس، 2009



حيرتنى

حيرتنى....
بتحبــــــــنى ؟؟!!
ولا انت بس صديق..
توهتنى...وقفتنى...
لوحدى وسط طريق

رسينى ...قوللى انت مين...
وانا ابقا ايه..
انت حبيبى...؟؟!! ولا امل عايش عليه

ساعات تقوللى كلام...أحس بيه بحبك
توصف فيه الغرام...بكلام من جوة قلبك

وساعات الاقيك غرييييييييب عن قلبى وعن عنيا
وكمان لما تغيب...مبتأثرش فيا !!!

مبقتش عارف احساسك...
ولاحتى عارف احساسى
حيرتنى..


الأربعاء، 11 مارس، 2009



سكتنا مش واحدة

قربت ليه منى
سكتنا مش واحده...
ليه بس حبتنى
قول كلام غير ده
قلبى مش معاك....ومش حاسس هواك
قلبى مع حد غيرك وقلوبنا متواعدة

يمكن كنت هحبك...لو جيتلى من زمان
لكن دلوقت آسف
خلاص فات الاوان....
يمكن فى وقت تانى كنت اديتك امانى..
او كان لى قلب تانى
كنت اديتهولك انت....!!


اعمل بس ايـــــه....مش قادر اوعدك
لانى برضه عاشق
مش ممكن أخدعك..
دور على حب غيرى وياه تعيش سعيد
على حد يحس بيك
متكنش معاه وحيد
لكن علشان اجيلك بين قلبى وبينك....
السكة متباعدة

قربت ليـــــــــه منى...سكتنا مش واحدة!!

الثلاثاء، 10 مارس، 2009



حبيبى...انت فين؟؟

بدور عليك ...حبيبى انت فين...؟؟
بحبك ..ومعرفش حتى انت مين..
بس حاسس بيك...وشىء شاددنى ليك
بقالى عمر بحالو....بدور عليك

بدور عليك...عشان تبقا جمبى
وأحس بايديك بتحضن ف قلبى
وأحس انى عاشق....زى العاشقين


فى عيون الاحبة بشوف احساس غريب....
وبحلم ساعتها...يكونلى حبيب
بفوق من حلمى وأصحى....أدور عليك

بدور عليك وأكيد يوم هقابلك...
ساعتها عنيك...هتيجى تقولها قبلك
نصيبنا هيجمعنا...مهما عدت سنين


مش هقول حلوين

عنيكى
مش هقول حلوين...
مش هقول ساحرين...
مش هقول واخدانى... لبحر كله حنين

لكن هقول انهم
عيون مفيش زيهم...
بنظرتين خلونى....عاشق انا ومسكين

وهقول كلام اتقال
فى ألف ميت موال....
ليــــــــــــــــه...؟؟ وانت خلتنى...أكتب وأقول دواوين

وهفضل اقول واقول..
لعنيكى دى مفعول...
مش بس دوبنى.....ده دوب الملايـــــــــــــين

مكسوفــــــــــة ليـــــه ؟؟؟


مكسوفة ليه تندهينى...؟؟!!
مش راضيه ليه تفهمينى
ده انتى جنونى وعيونى....وأحلى حاجة ف سنينى

مترددة ليه تقبلينى...
جربينى هتعرفينى
وهتعرفى ان انتى وحدك.....ياحبيبتى اللى ملكتينى

مفيش فى قلبى غيرك....
وعمره محس غيرك...
يا أميرة انا أميرك....وانتى دنيايا وكونى

معرفش غيرحبك أنا...
ورضاكى معناه الهنا...
جربى الحب وعيشيــــــه...ساعتها بس ....هتعزرينى

الاثنين، 9 مارس، 2009



كنــــــــــــــــــــتى

هعيش لمين بعدك
كنتى الامل والحياة
وهكون لمين بعدك والكل بعدك تاااه
بعدك حبيبتى الكون بقا عندى زى اللغز....
بقا زى بحر كبير مش عارف منتهاه.

كنتى انتى بكرة وبعده وامبارح وبعد سنين
كنتى حلم بيحلمو بنت وولد صاحيين
كنتى درس بعلمه لكل شخص حزين
كنتى فرحة....كنتى طرحة....كنتى بحر حنين

كنتى عمرى اللى بعيشو...بكل عقله وبكل طيشو
وقلبى كان عصفور ضعيف....انتى كنتى ريشو

كنت بقدر بيكى اقول للدنيا لأ
كنت حاسس ان ليا فيكى حق
كنت بصرخ من جدورى....امتى ييجى يادنيا دورى
امتى ابقا عايش زى باقى الخلق

رحتى فين....وليه بقول كنتى
هو انتى فعلا كنتى موجوده وبعدتى؟؟!!
ولا انتى بس حكاية عملتها "جنونتى"
لو كنتى فعلا حقيقة.....
قوليلى فين انتى....!!




بنــــــــت الجيـــــــران

يابنت الجيران...قلبى صبح ولهان
أول مشاف عيونك...وضحكتك وجنونك
عن باقى البشر...بقا عميان

ياللى القمر بقا يستحى يطلع لنا بنفسه
لما لقا بين البشر "جميلة" بتنافسه
قرر خلاص تنورى "بديلة"عن نفسه..!!

ياللى الزهور كانت زمان بتحللى أغصان الشجر
قالولها طب ليه الغرور؟؟...ظهر منافس م البشر....قالت "فشر"
صابها الذهول...لما شافت حسنك...(ياقمر)..

واما قالوا "للغزال" ..براحة متسقش الدلال
ظهر منافس...بيقولو آية فى الجمااال
رد الغزال...قوام وقال...ده شىء محال
واما شافك ..نصبك " سلطانة" على عرش الجمال.!!


روح جســــــــد,,,بنــــــت وولــــــد

الكلمات القادمة ليست من تأليفى ولكنها أوحتلى باسم المدونة فوجب عليا وضعها

.....................


روح جسد بنت .وولد.... روح جسد بنت وولد

اتواعدنا حبنا يعيش للابد

يعيييييش للابد

قالو لسه صغيرين لسه ادامكم سنين

رد يا طعم الحنين بالقلوب المرسومين

ف كتاب حب الحياة من بدايته لمنتهاه

حبنااا عرف الخلود اول الشوق ما اتولد

احنا اهوه لسه هنا لسه عايشين حبنا

والزمان بيشوف غرامنا بيستخبي مننا

اصله مش ممكن هيقدر ع اللي بالحب اتوعد

روح جسد بنت وولد

روح جسد بنت وولد

اتواعدنا حبنا يعيش للابـــــــــد

يعيييييييييييش للابد

يعييييييييييش يعييييييييييييييييش يعييييييييش


للابـــــــــــــــــــــــــــــــد